من نحن

تأسست مجموعة  (5Brothers) في العام 2009، كمظلة تنطوي تحتها المصالح التجارية التي أسّسها الحميري إخوان في أبو ظبي- الإمارات العربية المتحدة وفي مسقط- عُمان.

عمدت المجموعة إلى توسيع عروضها وتنويع محفظتها في مجالات الاستثمار العقاري، والاستشارات المالية، والضيافة  والمطاعم والتصميم الداخلي والإستشارات التسويقية.

واستناداً للخبرة وتنوع أعمالنا، نحن قادرون على تقديم فرص فريدة من نوعها للمستثمرين وتوجيه استثماراتهم على نحو شامل وموحد وآمن جداً.

آخر الأخبار

بيرلوسكوني يعود إلى «الكالشيو» من «بوابة المتواضع»!

12 / Aug / 2022

 
ميلانو (أ ف ب) 

بعدما بنى مجد ميلان خلال ثلاثة عقود من الزمن، وجعله أحد أبرز عمالقة كرة القدم الأوروبية، قبل أن يبيعه، يعود رجل الأعمال رئيس الوزراء السابق سيلفيو بيرلوسكوني إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم «سيري أ» من بوابة المتواضع مونتسا، مع هدف عدم الاكتفاء بالصراع من أجل البقاء بين الكبار بل المنافسة والفوز بالألقاب.
كان الملياردير البالغ من العمر 85 عاماً واضحاً في أهدافه، حين قال مباشرة بعد صعود مونتسا إلى الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخه «هل تعرفون؟ نريد إحراز لقب الدوري والذهاب إلى دوري أبطال أوروبا».
من المؤكد أن الحديث عن الذهاب الى دوري الأبطال ما زال مبكراً جداً، بل على الوافد الجديد اكتساب خبرة اللعب بين الكبار والتعامل مع كل مباراة على حدة، في مشواره الأول في دوري الأضواء، بدءاً من اللقاء الذي يجمعه يوم السبت في المرحلة الافتتاحية مع تورينو.
صعد مونتسا الذي اشتراه بيرلوسكوني عام 2018، الى دوري الدرجة الأولى، بعد تفوقه على بيزا في ملحق التأهل إلى «سيري أ».
وبعد فوزه على أرضه 2-1، ضمن مونتسا أول صعود، بعد مباراة إياب دراماتيكية حسمها 4-3 بعد التمديد (2-3 بعد انتهاء الوقت الأصلي) على استاد بيزا، تحت أنظار بيرلوسكوني الذي قاد ميلان إلى حقبته الذهبية وترأسه بين 1986 و2017.
قال بيرلوسكوني لشبكة «دازون»: «هذه سعادة كبرى، تأسّس مونتسا عام 1912 ولم يتأهل إلى «سيري أ»، نجحنا اليوم، وبات مونتسا يملك فريقاً يستحقه، وسيلتقي الموسم المقبل كبار الدوري الإيطالي».
اشترى بيرلوسكوني مونتسا، بعد عام من بيعه ميلان الذي أصبح عملاقاً محلياً وقارياً في ولايته، محرزاً لقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات والدوري المحلي ثماني مرات.
وبعد حلوله رابعاً في الدرجة الثانية، خاض مونتسا ملحقاً للأندية التي حلت بين المركزين الثالث والثامن.
كان مونتسا الواقع على مقربة من ميلانو لا يزال في الدرجة الثالثة، عندما اشتراه بيرلوسكوني عام 2018 مقابل صفقة مقدّرة بـ3.4 مليون دولار.
صعد إلى الدرجة الثانية «سيري ب» عام 2020، وفي العام الماضي أخفق بالصعود إلى دوري النخبة لخسارته في الملحق، برغم سياسة تعاقدات قوية شهدت ضمه الغاني كيفن-برينس بواتنج والمهاجم المشاغب ماريو بالوتيلي.
وأوكل بيرلوسكوني إدارة النادي ليده اليمنى في سنوات نجاح ميلان، أدريانو جالياني البالغ 77 عاماً، تعاقد مع المدرب جوفاني ستروبا «54 عاماً»، لاعب ميلان ومونتسا السابق الذي قاد كروتوني إلى الدرجة الأولى في 2020.
والآن وبعد ضمان الوجود في لعبة الكبار، تتزامن عودة بيرلوسكوني إلى «سيري أ» مع تتويج ناديه السابق ميلان باللقب للمرة الأولى منذ عام 2011 بعد تفوقه على جاره اللدود إنتر بطل الموسم قبل الماضي.
والعودة الى لعبة الكبار ليست محصورة بالرياضة وحسب، بل كشف بيرلوسكوني الأربعاء أنه يأمل العودة الى البرلمان الإيطالي في الانتخابات المقررة الشهر المقبل، وذلك بعد قرابة عقد من الزمن على إجباره الانسحاب من الحياة السياسية بسبب إدانته بتهمة الاحتيال الضريبي.
وجود جالياني إلى جانب رئيس الوزراء السابق، يعني أن هناك رجلاً محنكاً في النادي يعرف كيف يجري التعاقدات التي بلغت 11 منذ ضمان صعود الفريق الى الدرجة الأولى، أبرزهم ماتيو بيسينا الذي سيرتدي شارة قيادة فريق مسقط رأسه بعد قدومه من أتالانتا على سبيل الإعارة.
كما تشمل التعاقدات الجديدة العديد من الذين يتمتعون بخبرة اللعب في الدرجة الأولى مثل جانلوكا كابراري الذي تألق الموسم الماضي مع فيرونا، والحارس أليسيو كرانيو الذي اشتهر بصده ركلات الترجيح.
كما تعاقد غالياني مع لاعبي إنتر السابقين ستيفانو سينسي وأندريا رانوكيا، مع طموح إضافة نجوم كبار الى التشكيلة وإن كان مستبعداً، على غرار مهاجم إنتر السابق وباريس سان جيرمان الفرنسي الحالي الأرجنتيني ماورو إيكاردي.
سيحتاج جالياني ورجاله الى كل المساعدة الممكنة في معمودية النار التي تضعهم في مواجهة نابولي وروما وأتالانتا ويوفنتوس في أول سبع مراحل من الموسم.
وقال جالياني في مقابلة مع صحيفة «توتوسبورت» نُشِرت الثلاثاء إن »سيري س» (الدرجة الثالثة) هي لعبة، «سيري ب» (الدرجة الثانية) هي لعبة أخرى، و«سيري أ» (الدرجة الأولى) هي لعبة مختلفة تماماً.
وتابع: اشترينا نادياً كان حتى يونيو 2017 فريقاً للهواة، كان من الواضح أن اللاعبين هناك لن يفوزوا بدوري الدرجة الثالثة، لذلك كان علينا تغييرهم، مضيفاً: في نفس السياق اليوم، نحن بحاجة لتغيير بعض أولئك الذين فازوا بدوري الدرجة الثانية، كثير منهم سيعانون في «سيري أ+».
كما وجه جالياني، اهتمامه الى المسائل القارية، مشدداً على ضرورة تأسيس الدوري السوبر الأوروبي المنشق عن دوري الأبطال التقليدي، من دون أندية الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقال في هذا الصدد»تكسب الأندية الإنجليزية العشرين في دوري النخبة قرابة أربعة أضعاف ما تكسبه الأندية العشرين في الدوري الإيطالي، موضحاً: لقد ربحنا 33 مليون يورو من حقوق البث التلفزيوني، بينها ثلاثة ملايين أرسلت الى أندية الدرجة الثانية، الفريق الصاعد إلى الدوري الإنجليزي الممتاز يحصل على 160 مليون يورو من التلفزيون «حقوق النقل». كيف يفترض بنا منافسة نوتنجهام فورست؟ الصاعد من المستوى الثاني «تشامبيونشيب» إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

"الإمارات اليوم" بشكل جديد على "أيفون" و"آيباد"

24 / Jun / 2013

قامت صحيفة الإمارات اليوم بتغيير تطبيقها على الهواتف الذكية (أيفون) والكمبيوترات اللوحية (آيباد) العاملة بنظام (IOS) أقرأ المزيد


        
        
            

الملف الإستثماري